إستنكار

  نستنكر حادث التفجير الإجرامي الذي إستهدف المؤمنين العزل، والزوار الأبرياء بجوار مرقد الإمام علي عليه السلام هذا اليوم من أيام مولد الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم الذي هو عنوان للوحدة بين المسلمين، ومناسبة لنزع الكدورات وأسباب الفرقة، وقصد بعث الخوف والفزع في النفوس.
 وهو فعل قبيح مناف لمبادئ الإسلام، ولا يجلب إلا الضرر والأذى على أربابه في الدارين، لما فيه من تشويه وتحريف للقيم والأحكام.
نسأل الله عز وجل المغفرة والجنة للشهداء الذي سقطوا ضحايا التفجيرات الظالمة، ونتقدم بالتعازي لذويهم ودعاؤنا لهم بالصبر وللجرحى الشفاء العاجل قال تعالى [الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ].

حرر في النجف الأشرف
19 ربيع المولد1431

مشاركة

Facebook
Twitter
Pinterest
LinkedIn

مواضيع ﺫات صلة