النجف عاصمة دولية للكتاب

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

العدد : 482/23
التاريخ : 23/4/2023

[وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا]
م/ اقتراح النجف عاصمة دولية للكتاب

تحتفل اليونسكو لمناسبة اليوم العالمي للكتاب هذا اليوم .
منذ 1995 ويختارون مدينة عاصمة دولية للكتاب وتفتخر بعض الجامعات والمؤسسات بصدور كتب معدودات لها خلال العام .
ونقوم والحمد بطبع أجزاء التفسير المتعاقبة بتولي المرجع الشيخ صالح الطائي التأليف والمراجعة والتصحيح.
فالأولى إختيار مدينة النجف عاصمة دولية.
الأسباب الموجبة :
الأول : الموروث العلمي المتجدد لمدينة النجف ومنذ أكثر من ألف سنة.
الثاني : تأريخ الحوزة العلمية حاضرة العالم الإسلامي في النجف.
الثالث : إتخاذ العلماء والأدباء جوار أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام سكناً ومحلاً لتحصيل المعارف وحلقات الدرس إلى جانب المجالس الأدبية .
الرابع : صدور 248 جزء من تفسيرنا للقرآن بجهود فردية والحمد لله.
الخامس : هذا التفسير سفير القرآن إلى الناس جميعاً إذ يتضمن :
الأول : صدور ستة عشر جزءً في قانون (التضاد بين القرآن والإرهاب وهي (179-180-183-191-194-195-198-206-207-216-234-235-237-243-244-247).
الثاني : صدور تسعة أجزاء بقانون (آيات السلم محكمة غير منسوخة) وهي (202-203-204-210-211-231-240-241-242).
الثالث : صدور ستة وعشرين جزء بخصوص قانون (لم يغز النبي أحدا) وهي (159-160-161-163-164-165-166-167-169-171-172-173-175-176-177-178-182-185-188-192-200-208-212-218-226-238).
الرابع : صدور خمسة أجزاء بخصوص (النزاع المسلح بين القرآن والإرهاب) وهي (220-221-222-225-227).
الخامس : صدور خمسة أجزاء بقانون (آيات الدفاع سلام دائم) وهي (201-214-215-228-230).
السادس : صدور جزئين بخصوص (علم الإحصاء القرآني غير متناه) وهما (246-248).
نرجو ترجمة هذا البيان أو جزءً منه وإرساله إلى منظمة اليونسكو.

مشاركة

Facebook
Twitter
Pinterest
LinkedIn

مواضيع ﺫات صلة