زيارة الأربعين إلى موسوعة غينيس

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 مكتب المرجع الديني الشيخ صالح الطـائي 

صاحــــــــب أحسـن تفسير للقرآن                       العدد: 1021

وأستاذ الفقه والأصول والتفســير والأخلاق         التاريخ : 26/12/2013

________________________________________

م/ دخول زيارة الأربعين وأهل العراق بكرمهم وتفسيرنا التأريخ وموسوعة غينيس

 

  تدخل زيارة الأربعين صحائف التأريخ وموسوعة غينيس من وجوه:

الأول : أكبر زيارة سنوية في أقطار الأرض والأصل أن يكون حج البيت هو الأكبر خاصة وأن الزيارة مستحبة بينما الحج واجب بقيد الإستطاعة , قال تعالى[وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنْ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً].

الثاني :أطول مائدة ليس في هذا الزمان بل في التأريخ , إذ أنها تمتد طولياً مئات الكيلو مترات في نفس الساعة وثلاث وجبات باليوم ولأيام متتالية.

الثالث : كثرة عدد الذين يقومون بالخدمة والطبخ في مائدة الحسين.

الرابع : عمل آلاف المتبرعين بالطبخ والخدمة كل يوم.

الخامس : تناول الملايين للطعام كل يوم مجاناً , وقد تناولت الغذاء منها يوم أمس عند زيارتي والوفد المرافق للإمام الحسين عليه السلام .

السادس : كثرة عدد أيام المائدة إذ أنها متصلة نحو خمسة عشر يوماً.

السابع : مبيت ملايين الزوار مجاناً في سرادق ومضارب في الطريق ليالي أيام الزيارة.

الثامن : فتح آلاف البيوت لمبيت الزوار في كل من النجف وكربلاء والمدن التي يمر عليها الزوار في طريقهم.

التاسع :السياحة مكسب مالي عظيم ينتفع منه أهل البلد , ويتحسن إقتصاده طرديا مع كثافة السياحة، بينما دخل مليون وثلاثمائة الف زائر إلى العراق في زيارة الأربعين في هذا الشهر , يتكفل أهل العراق إطعام ومبيت نحو مليون منهم طيلة أيام الزيارة بفخر وعشق .

 ليدخل أهل العراق الكرام أنفسهم التأريخ وموسوعة جنتس بكرمهم وسخائهم الذي لا نظير له.

العاشر : وجود أكثر من الف سيارة حكومية وخاصة تنقل الزوار مجاناً كل يوم من أيام الزيارة.

الحادي عشر : قيام أكثر من مائة الف منتسب عسكري ومدني بخدمة الزوار وبتهذيب وسمو أخلاقي.

الثاني عشر : مع دبيب البطالة والفساد في مرافق من الدولة فان جميع هؤلاء المنتسبين يعملون باخلاص وتفان وحسن خلق في هذه الزيارة .

الثالث عشر : قطع الملايين من الزوار مئات الكيلو مترات مشياً على الأقدام حتى الوصول إلى كربلاء.

الرابع عشر : العناء والمشقة الذي يلاقيه الزوار عند العودة من الزيارة فعليهم جميعاً رجالاً ونساءً أن يمشوا على الأقدام كرها بضع كيلو مترات بسبب إجراءات إحترازية قاسية وعدم كفاية خدمات نقل الزوار .

 ويجب أن تنشأ سكة قطار وتبليط طرق تحت الأرض ومعلقة، تدخل إلى داخل كربلاء والنجف، وأن يكون القطع قريباً من المدينة.

الخامس عشر : إنها أكثر المناسبات التي طالتها المفخخات .

 وقد إستحضرت هذه الوجوه على عجل في هذه الساعة .

وكما تدخل هذه الزيارة موسوعة جنتس من أبواب متعددة  , فان تفسيرنا للقرآن(معالم الإيمان) قد يدخل التأريخ والموسوعة من الأبواب التالية أو بعضها:

الأول : إنه أفضل كتاب مؤلف في تأريخ الإسلام حسب ظننا , والمكتبة الإسلامية موجودة والدراسة المقارنة ممكنة.

الثاني: أحسن تفسير للقرآن بفيض من الله،فبينما كانت الآية تفسر ببضعة سطور يأتي جزء كامل بتفسيرها وكله إستنباط من ذات الآية.

الثالث : صدور أجزاء عديدة يكون كل جزء في آية واحدة واحياناً ثلاثة وأربعة أجزاء في آية واحدة.

الرابع :  إمكان بلوغ التفسير ملايين الأجزاء وفق المنهجية التي اسسناها , إن نهض بالمسؤولية العلماء من الأجيال اللاحقة، قال تعالى[وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأَرْضِ]

الخامس : كثرة الردود الخطية ووثائق ذوات وكبار علماء ورؤساء جامعات , مع تعذر إرسال وإهداء الأجزاء الأخيرة من التفسير بسبب إلغاء إقامة المرجع الطائي في البحرين من بين مليون مقيم ظلما ,لتبقى زوجته وهي بحرينية في شدة وأذى ، علما بأن أهلها صار لهم الف سنة في البحرين , وكانت الهدايا تبعث بواسطة بريد البحرين.

السادس : قيامي بالتأليف والمراجعة والتصحيح بمفردي وكذا في كتبي الفقهية والأصولية والكلامية مع إشرافي المباشر على الطبع، ولا يؤازرني إلا ولدان في التنضيد، قال تعالى[اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا].

السابع : كثرة تفرعات المسائل وإنشطار الوجوه على نحو متعاقب يستلزم الدقة في المتابعة.

الثامن :  تأسيس مئات القوانين إلى الآن في هذا التفسير والمستنبطة من المضامين القدسية لذات الآيات.

التاسع : إنشاء مدارس وأقسام مستحدثة وإنشاء أبواب جديدة في علم التفسير والأصول والفقه والبلاغة والمنطق والنحو والكلام.

العاشر : تلقي الأذى من بعضهم  الذين لا همّ لهم إلا القول هنا وهناك لماذا هو أحسن تفسير رغم صدور أكثر من مائة جزء , بينما تأتي شهادات دولية كريمة تشيد بهذا الصرح العلمي الخالد الذي هو منهل وملك لكل المسلمين والمسلمات.

الحادي عشر : لو كانت تصل حقوق شرعية ونحن أولى بها لصدرت ثلاثة أجزاء أو جزءان بدل الجزء الواحد في تراث علمي يبقى على مر العصور.

الثاني عشر : الحرص على إجتناب الطائفية والإبتعاد عن لغة الذم لأي جهة أو مذهب أو ملة , لأن القرآن مائدة السماء للناس جميعاً، قال تعالى[وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ].

الثالث عشر : صدور الجزء الواحد بعد المائة في آية قوله تعالى[هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ].

الرابع عشر : عرض الأجزاء كلها على موقعناWWWMARJAIAA.COM.

 

مشاركة

Facebook
Twitter
Pinterest
LinkedIn

مواضيع ﺫات صلة