صدور الجزء 235 من التفسير

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله الذي جعل آيات القرآن ربيع القلوب ويفوح منها المسك والعنبر ويتلألأ منها قضبان الياقوت والمرجان لتبعث على الذكر والتسبيح والتفكر في بديع صنع الله.

وقد صدر لنا والحمد لله الجزء (235) من التفسير بفضل من عند الله عز وجل وهو آية في التأويل والإستنباط والإستقراء .

مكتب المرجع الديني

الشيخ صالح الطائي

18/5/2022

مشاركة

Facebook
Twitter
Pinterest
LinkedIn

مواضيع ﺫات صلة