صدور الجزء(72) من التفسير، وهو الأول من مليون جزء في سياق الآيات

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على نعمه غير المتناهية، ومنها الإفاضات العلمية المترشحة من كنوز القرآن ودرر آياته، وقد تم هذا اليوم إكمال الجزء الثاني والسبعين من(معالم الإيمان في تفسير القرآن) بنحو(300) صفحة كما معروض في هذا الموقع وهو خاص بباب(سياق الآيات) من تفسيرنا والذي ذكرناه تفصيلاً في البيان رقم(335) في(10/1/2010) والمنشور في ص6 من الجزء(71) .
وهذا الجزء هو الأول من أكثر من مليون جزء في هذا الباب وحده,  عدا أبواب التفسير الأخرى ,وسأصدر إن شاء الله ثلاثين جزء في آية واحدة تأسيساً لهذا العلم , وبياناً لمنهجيته , وعلى العلماء في الأحقاب القادمة إتمام المسيرة وفق هذه المنهجية وتوسعتها بلحاظ التعدد الموضوعي والإختصاص وتداخل العلوم وأقوم بالتأليف والتصحيح والمراجعة بمفردي وإلى حين صدور الكتاب من أجزاء التفسير وكتبي الفقهية والكلامية الأخرى ليس معي من الناس إلا إثنين من أولادي الصغار يقومان بالتنضيد على الكومبيوتر مع أن هذا السفر يحتاج مؤسسة كبيرة وإنفاقاً مالياً , هذا مع تزاحم المحاضرات  على فضلاء الحوزة  العلمية في علوم الفقه والأصول والتفسير والأخلاق   ولكن المدد من الله عز وجل غير محصور كماً وكيفاً [وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللَّهِ].

                                         صالح الطائي

مشاركة

Facebook
Twitter
Pinterest
LinkedIn

مواضيع ﺫات صلة