قبر هابيل في البصرة

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
 مكتب المرجع الديني الشيخ صالح الطـائي
صاحب أحسن تفسير للقرآن   
وأستاذ الفقه والأصول والتفسير والأخلاق                    العدد: 859
_______________                        التاريخ: 28/12/2011 
قال تعالى[وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ]
م/ قبر هابيل بن آدم في البصرة عند المسجد الأعظم على أرجح الأخبار وأسناها صدوراً

لقد إحتجت الملائكة على جعل خليفة في الأرض كما في قوله تعالى[أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ] فرد الله تعالى عليهم [إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ] وأول دم سفك في الأرض هو دم هابيل بن آدم فأرسل الله عز وجل النبي محمداً صلى الله عليه وآله وسلم لإتعاظ الأجيال المتعاقبة من الناس من هذه الواقعة، وبعث النفرة من القتل في نفوسهم وهو من علم الله في سيادة سنن التقوى وتنزيه الأرض من الفساد، ومن علم الله وعمومات قوله تعالى[وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ].
لقد قرّب إبنا آدم عليه السلام قرباناً، وكان قابيل صاحب زرع فقرب حملاً من زرع ردئ، وقيل أضمر  في نفسه:لا أبالي قبل أو لا، أما هابيل فكان صاحب غنم، فقرّب أحسن كبش عنده، وأضمر في نفسه الرضا لله تعالى، فقبل الله قربان هابيل، فقال له  قابيل حسداً[لأَقْتُلَنَّكَ] فراغ عنه فوجده قابيل يوماً نائماً فشدخ في رأسه بصخرة فمات.
وذكرت في موضع قبر هابيل وجوه:
الأول: قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام:  إنه بالبصرة في موضع المسجد الأعظم/ الثعلبي الكشف والبيان5/68/البحر المديد2/55 /تفسير القرطبي6/132، ونسبه عدد من المفسرين إلى القيل، ولم يذكروا قولاً آخر يتعارض معه/ الكشاف2/20/تفسير الألوسي4/455/تفسير البغوي2/44/تفسير البيضاوي2/68/تفسير الرازي6/37.
الثاني:عن إبن عباس:عند جبل ثور، ونسب له أنه عند جبل نود أي بالهند/ الكشف والبيان5/68.
الثالث:عند عقبة حراء:نسب إلى القيل: وفيه تضعيف له , وكان عمر هابيل يوم قتل عشرين سنة، ولما قتله قابيل تركه بالعراء لا يعلم ما يصنع به، وخاف عليه السباع،فحمله في جراب على ظهره أربعين يوماً وعن إبن عباس : سنة، حتى إنتشرت رائحته، فعكفت عليه السباع، فبعث الله غرابين فاقتتلا،فقتل أحدهما الآخر، فحفر له بمنقاره ورجليه ثم القاه في الحفرة،قال تعالى[فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ] وروي أن آدم مكث بعد مقتل هابيل مائة سنة لايضحك/ الكشاف2/20.
الرابع:ومثلما نسبت روايتان إلى إبن عباس فكذا عن كعب الأحبار:
الأولى:أنه قتل على جبل دير  المران.
الثانية:انه قتل على جبل قاسيون، وتذكر الروايتان أعلاه القتل وليس الدفن ولا مانع من التباين بين موضع القتل والدفن.
وتعدد ذكر الرواية عن الإمام الصادق عليه السلام بأن هابيل دفن في البصرة عند المسجد الأعظم.
وأقترح إنشاء مقام لهابيل في ذات الموضع يحكي قدم مدينة البصرة وتأريخها العتيد بين مدن العالم، ويكون فيه موعظة وعبرة، وتنمية لملكة العز والفخر في نفوس أهلها, ودعوة للتآخي ونبذ سفك الدماء، وهذا الخبر لا يتعارض مع تمصير البصرة في السنة الرابعة عشرة للهجرة، وقبل الكوفة بسنة أشهر، فكل واحدة منهما كان لها شأن، وفيها من يسكنها، وكانت في البصرة الخريبة التي نزل فيها عتبة بن غزوان والأبٌلة وقصر نزله المسلمون وقال بعضهم(الدبادبة خرجوا هُراباً وجئنا القصر فنزلناه فقال عتبة ارتادوا لنا شيئاً نأكله قال فدخلنا الأجمة فإذا زِنبيلان في أحدهما تمر وفي الاَخر أرز بقشره فجذبناهما حتى أدنيناهما من القصر وأخرجنا ما فيهما فقال عتبة هذا سم أعَده لكم العدو يعني الأرز فلا تقربنْه) معجم البلدان 1/309.
وقد صلّى المسلمون في المسجد الأعظم في البصرة بعد أن إختطوه من غير بناء ثم بنوه من القصب سنة 14 للهجرة، وأختلف في الذي إختطه، وجرت عليه توسعات عديدة خصوصاً في أيام العباسيين.
وفي تعيين وبناء مقام لهابيل ملاصق لمسجد البصرة دروس عقائدية وأخلاقية , وما أكثر قبور الصالحين في العراق والتي تنفق في عمارتها أموال عامة وخاصة , وأرجو من كل من فضيلة العلامة الشيخ د. نجرس المالكي والعلامة الشيخ علاء الشمري والعلامة السيد كريم الجابري بذل الوسع في هذا المشروع ومقدماته وأرجو من المؤمنين مؤازرتهم إن رأوا فيه مصلحة ومنفعة في النشأتين وإيجاد فرص عمل راتبة وعمارة ما حول المسجد.
 وسوف يقصد الزوار من عموم العراق وايران والخليج وغيرها هذا المعلم إن شاء الله ، خصوصاً وأن أمير المؤمنين جلس في المسجد الأعظم في البصرة للناس للحكم والقضاء والتفسير وصلى فيه الجمعة.
وفيه علّم دعاء الخضر لكميل بن زياد على رواية إبن طاووس , وتتجلى خصوصية أخرى لمسجد البصرة بأولوية الإعتكاف فيه إلى جانب المسجد الحرام والمسجد النبوي ومسجد الكوفة كما مبين في رسالتنا العملية(الحجة)2/173، وأدعو إلى تأليف مجلد خاص إسمه (تأريخ مسجد البصرة) يتضمن أبواب العمارة والإمامة والإمارة والفقه والكلام والنحو والرجال , وأدعو المؤمنين الذين سيتولون بناء مقام هابيل إلى فتح موقع بالعنوان أعلاه، قال تعالى[قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا].

                                         صالح الطائي

حرر في النجف الأشرف وأنا أقوم بكتابة ومراجعة وتصحيح الجزء التسعين من 
تفسير معالم الإيمان بمفردي والحمد لله 3صفر1433  

مشاركة

Facebook
Twitter
Pinterest
LinkedIn

مواضيع ﺫات صلة