كيف قرأ الجزء(108)

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 مكتب المرجع الديني الشيخ صالح الطـائي 

صاحب أحسـن تفســــير للقرآن                                العدد: 306/14

وأستاذ الفقه والأصول والتفسير والأخلاق            التاريخ: 14/10/2014

___________________             

م/ كيف قرأ الجزء (108)

الحمد لله الذي جعل حج البيت الحرام مناسبة لتمحيص المسلمين، وتطهير نفوسهم من درن الكدورة، وهو وسيلة لإزالة وحجب النفرة عن المسلمين في أخوتهم لأنهم يؤدون المناسك بهيئة وكيفية واحدة، لإتحاد الخطاب التكليفي الذي جاء بصيغة الجملة الخبرية[وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنْ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً] ولقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: خذوا عني مناسككم) .

وقد أنعم الله عز وجل علينا بإتمام الجزء التاسع بعد المائة من التفسير بعد أداء الحج والذي لا زال يحتاج إلى إضافات وتصحيح ومراجعة أقوم بها بنفسي هذه الأيام وهو من لطف الله سبحانه . 

ومن الفيض الإلهي أني قدمت إلى فضيلة العلامة الشيخ محمد علي الزهيري الجزء الثامن بعد المائة وهو القسم الثاني من تفسير الآية 140 من سورة آل عمران ، فلم يقرأ كلمة (بعد المائة ) وقال: الحمد لله الجزء الثامن وأنت في سورة آل عمران، وصحيح أنه ليس من تفسير يبلغ ثمان أجزاء في سورة البقرة وآل عمران وحدهما , لكن لم يخطر على باله أن تفسير القرآن يصل إلى مائة جزء ويتعدى هذا الرقم فلم يلتفت إلى تسلسل الجزء جيدا , فقلت له إقرأ جيداً إنما هو الثامن بعد المائة فأعاد قراءتها مبهوراً، فشكرنا الله معاً بخضوع وخشوع وتسليم بعظيم هباته, وتجلي وبيان فضل الله عز وجل ورجاء دوامه، وأتطلع إلى دعائكم , قال تعالى[ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ].

مشاركة

Facebook
Twitter
Pinterest
LinkedIn

مواضيع ﺫات صلة